العودة ... للقائمة الرئيسية

خواطر أدبية من القلب  الى القلب

 

من يستطيع

.:من يستطيــع:.
أن يكون معك نقياً؛ كالطفل
وفيا ً كالمطر.
صادقا كالحقيقة.


.:من يستطيــع:.
:.أن يتسلق بك شواهق الصعاب
دون أن تتراخى يده عن يدك
فتقع لتلقى حتفك.

.:من يستطيــع:.
أن يمزق استقالتك من الحياة ، لحظة يأس
ليكتب معك عقداً جديداً ،
يتعهد فيه بأن يكون أملك والوقت شحيح بالآمال
وسندك وقد صدمتك الأهوال.


.:من يستطيــع:.
.أن يكون الرفيق ، والصديق والطريق.
وأن يسمع صوت حزنك الأبكم دون صدى.

.:من يستطيــع:.
أن يتلمس جرحك ،فيضمه دون أن يبوح توجعك بالآمه.
وأن يكون شمسك ودفئك وقد زحف الجليد صوب قلب الحياة.

.:من يستطيــع:.
.أن يهبك في زمن الانهيار فرحة
وزمن الزيف صدق
وزمن الكرامة حباً.
ويحول أرضك الجدباء خضرة ، والهجير ظلالاً
والجفاف مطرا ً، والعطش ارتواء،
والبحر الأجاج نهر فرات


.:من يستطيــع:.
أن يقدم لك أجمل عطائات قلبه ،
دون أن يجبرك علىتقديم تنازلات بشموخك أو عزتك.


.:من يستطيــع:.
إلا إنسان ، يحبك؛ويرى الدنيا عبثا ًبدونك.
وبأن يوم لايبدأ بك،يوما غير
ونهار لايراك فيه ، نهار ضرير.
ومساء لو حمل كنوز العالم،وحرمه منك
هو مساء قاسي لايعرف الرحمه

 

العودة ... للقائمة الرئيسية

خواطر أدبية من القلب  الى القلب